الصحف الورقية ستختفي من العالم نهائياً عام 2040

سيتم استبدالها كلياً بوسائل رقمية

توقع فرانسيس غوري المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، إحدى منظمات الأمم المتحدة، أن تختفي الصحف الورقية من العالم تماماً بحلول عام 2040، ويتم استبدالها كلياً بوسائل رقمية.

وقال فرانسيس في مقابلة مع صحيفة “لا تريبون دو جنيف” السويسرية إنه “خلال سنوات عدة لن نجد صحفاً مطبوعة كالتي نعرفها اليوم. والأمر سيعتبر تطوراً من دون أن يكون ذلك جيداً أو سيئاً. فهناك دراسات تعلن اندثار الصحف المطبوعة على مستوى العالم في عام 2040، أما في الولايات المتحدة فسيتم في عام 2017”.

بالنسبة إلى غوري، هذا يعني تطوراً لا يمكن تفاديه بما أنه في الولايات المتحدة تباع كتب رقمية أكثر من الكتب الورقية، كذلك نجد في المدن عدداً أقل من المكتبات.

وتعتبر أجور الصحافيين إحدى المشكلات المرتبطة بعملية التطور هذه.

ويسأل غوري: “كيف سيجد الناشرون عائدات لدفع رواتب كُتاب المقالات”. فبالنسبة إليه لابد من المحافظة على “نظام حقوق المؤلف كآلية لمكافأة المبدعين. فمن دون ذلك لن يتمكنوا من العيش”.